اساسيات الرجيم الصحي علي أسس علمية صحيحة

img
Uncategorized 0 kaabinet

1-يلاحظ أنه في الريجيمات الغذائية التي يتم فقد ٥ كيلو جرامات من وزن الجسم
في الأسبوع الأول من اتباعها، ونصف هذه الكمية يكون من الماء لأن ٧٠ % من
الخلايا الدهنية مكونة من الماء ولذا فإن الذي يحدث أثناء هذه الريجيمات هو أن معدل
الجلوكوز يقل في الدم فيقوم الجسم تلقائيا بتحويل الخلايا الدهنية إلى جلوكوز،
وينخفض معدل الصوديوم في الجسم فيقوم الجسم بسحب كميات كبيرة من
الماء مما ينجم عنه جفاف الجلد وظهور التجاعيد وهبوط الدورة الدموية ونقص الضغط
مما يؤثر على وظائف الكلى أيضاً. ولتلافي ذلك لابد من تناول كميات كافية من الماء
أثناء إتباع هذه الريجيمات الغذائية القاسية لا تقل عن شرب ٣ لتر ماء يومياً .
2 – يراعى في الريجيمات الغذائية تناول الزبيب باللبن للاستفادة من مادة الأنيولين
الموجودة في الزبيب في زيادة امتصاص كالسيوم اللبن والمحافظة على صحة وسلامة
القولون وتقوية العظام بزيادة الأنيولين لامتصاص الكالسيوم بنسبة %٢٠
3 – يراعى في حالة إتباع الريجيمات الغذائية التي تساعد على زيادة الوزن في النحاف
ضرورة تناولهم لأربعة ملاعق عسل أسود يوميا نظرا لأن العسل الأسود غذاء ودواء

فهو غني بالسعرات الحرارية فضلا عن احتوائه على مواد بسيطة سهلة الهضم
والامتصاص، بالإضافة إلى أنه مفيد من الناحية العلاجية كمضاد للأنيميا وللجراثيم
والإمساك ، فاتح للشهية ويساعد على الهضم ومضاد فعال للأكسدة ومهدئ للأعصاب
ومانع للشيخوخة المبكرة .
3 – يراعى عند اتباع ريجيم الخل (خل التفاح) أنه يقلل من نسبة الدهون بالجسم حيث
يساعد على تعامل الجسم بصورة أكثر كفاءة عن طريق تحويل الدهون المعقدة إلى
دهون بسيطة يسهل تفكيكها وهضمها كما يؤدي إلى إزالة الإحساس بالخمول .
ويعتمد هذا الريجيم على استخدام خل التفاح لخفض الوزن بإذابة ملعقة متوسطة منه
في كوب ماء دافئ ويشرب بعد الوجبة الغذائية مع تناول ثمرة جريب فروت للمساعدة
على إذابة الدهون . ولا ينصح بالإفراط في تناول خل التفاح لأنه يمكن أن يؤدي إلى
كثير من المشكلات الصحية مثل التهابات المعدة والكبد وتغيير حموضة الدم، وينصح
بإضافة قليلة من خل الطعام على طبق السلطة الخضراء لتقليل الدهون في الجسم
بدون إضرار صحية، كما ينصح دائما بإضافة الخل بكميات صغيرة ضمن الوجبات
الغذائية وليس على معدة خاوية .
4 – يعتبر الكارينتين الغذائي المعجزة لتحقيق الرشاقة والتخلص من السمنة حيث
يقوم بالتقاط الدهون من داخل الجسم ووضعها في فرن الاحتراق به والموجود في كل
خلية من خلايا جسم الإنسان والذي يقوم بدوره بحرقها وتحويلها إلى طاقة بدلا من
تراكمها مما يساعد على مقاومة السمنة ومنح الحيوية والرشاقة . ومن حسن الحظ أن
الوجبات الشعبية المتوفرة في حياتنا اليومية مثل تلك التي تشتمل على البقول
معا في وجبة واحدة مثل الكشري أو الأرز بالعدس (سواء بالعدس الأصفر أو العدس أبو
جبة) وكذلك الطعمية بالسمسم والتي يتم معها تناول الفول السوداني واللب الأبيض
والموز لحصول الجسم على ” الكارينتين ” الحارق لدهون الجسم والمؤدي إلى الرشاقة .

5 – لكي ينجح إتباع الريجيم الغذائي يفضل التخلص من عدد معين من الكيلو جرامات
المرحلة الأولى من الريجيم وعند تحقيق ذلك يمكن استكمال التخلص من العدد الباقي
من الكيلو ج ا رمات على مراحل. مع الأخذ في الاعتبار أن المضغ البطئ للطعام مهم

لنجاح الريجيم نظرا لأن تناول الطعام بسرعة وبدون مضغ لا يجعلنا نشعر بالشبع
بسرعة كما أنه يسبب في إضرابات هضمية تسبب السمنة . فضلاً عن ضرورة تناول
الوجبات الغذائية في مواعيد محددة يومياً لأن ذلك يساعد على تنظيم إفراز الهرمونات
المتسببة في الإحساس بالجوع، وينصح بتناول خمس وجبات صغيرة من الأغذية خلال
اليوم حتى لا نشعر بالجوع خاصة في فترة المساء . كما ينصح بتناول ٣ أطباق من
الخضراوات يومياً لأنها تساعد على الإحساس بالشبع بفضل الألياف التي تحتوي عليها
. ولا ينصح أبدا بتجنب أنواع محددة من الأغذية مثل المكرونة أو الخبز نظرًا لأن
الجسم يحتاجها ولكن لابد من التقليل من الدهون المستخدمة في إعدادها ولابد من
الحرص على توازن الوجبات بصفة عامة مع تناول الأسماك مرتين في الأسبوع.
وممارسة الرياضة بالمشي يومياً لمدة نصف ساعة بخطوة سريعة وهو ما يعادل السير
لمسافة ٢ كيلو متر : السلسلة مازلت متواصلة انتظرونا في أمان الله .

السلسلة رقم 1 : وضع خطة رجيم صحي وسهل ونبين مخاطر اتباع اساليب خاطئة

السلسلة رقم 2 : أخطاء يقع فيها من يتبع حمية غذائية أو ريجيم أحذر أن تكون منهم

 

 

Author : kaabinet

kaabinet

RELATED POSTS

Leave A Reply