وضع خطة رجيم صحي وسهل ونبين مخاطر اتباع اساليب خاطئة

img
Uncategorized 0 kaabinet

من الجدير بالذكر أن الكثير من المواطنين يتمنون معرفة اسرار الأسس التغذوية

الواجب أخذها في الاعتبار عند إعداد وتصميم الريجمات الغذائية نظرا لأنها تعتبر من أهم
أسباب السعادة والنجاح والاستقرار النفسي فالفتاة في ريعان شبابها تريد أن تبدو بمظهر
جذاب ورشاقة رائعة، والمرأة الناضجة تريد أن تظهر بمظهر محبب لها ولكل المتعاملين معها
سواء زوجها وأولادها أو أصدقائها أو أقاربها أو زملائها وزميلاتها في العمل وفي النادي،

وكذلك فإن رجال الأعمال الذين يعتبر مظهرهم جزءا من نجاحهم ولهذا يبدو حرصهم
الشديد على الظهور بمظهر لائق أمام عملائهم ، وكبار السن لتوفير القوام المناسب لهم
وتخلصهم من البدانة أو النحافة – للحفاظ على صحتهم وحيويتهم .
ولا ينبغي أن يغرب عن الذهن أن حدوث الثورة الهائلة في الاتصالات في الوقت
الحالي قلل لحد كبير من المجهودات المبذولة لأداء أي عمل بالمقارنة بما سبق ومضى، فضلاً
Fast عن أن الانتشار غير العادي والإقبال المتزأىد على تناول الوجبات الغذائية السريعة
التي تحتوي على الكثافة السعرية العالية التي تسببت في معاناة الكثير من المواطنين
والشباب بالذات والأطفال والبالغين من السمنة وتوابعها من الأمراض الغذائية الشائعة مثل
السكر وضغط الدم العالي وخشونة المفاصل وتصلب الشرايين وزيادة الكوليسترول والفشل
الكلوي فضلا عن حدوث حالات الشعور المستديم بالإجهاد، وضعف التبويض والإصابة
بحصوات المرارة وحدوث إضرابات في الدورة الشهرية .
وتأسيساً على ما تقدم فيجب مراعاة الأسس التغذوية لإعداد الريجمات الغذائية والتي
سنذكر منها أهمها وهي على سبيل المثال وليس الحصر ما يلي :

1- يوصي عند شعورك بالجوع تناول كوب من الماء المثلج نظرا لأن البدء بشرب الماء قد
يكون له أكبر الأثر في الأكل بتحفظ وقد يكون هذا الشعور نتيجة العطش وليس الجوع.
ويراعى عند تطبيق جميع أنواع الريجيم الغذائي أفضلية تناول ٦ أكواب من الماء يوميا
بواقع كوبين من الماء عند الاستيقاظ في الصباح، وكوبين من الماء بين الإفطار والغذاء،
وكوبين من الماء بين وجبتي الغذاء والعشاء مع الإقلاع عن شرب المياه أو المش روبات
المنبهة بين الوجبات قدر الإمكان . وقد أثبتت البحوث أن شرب كوبين من الماء صباحا
قد يساعد كل أمراه على رفع مستوى ضغط الدم المنخفض وعلى الرغم من أهمية الإكثار
من شرب الماء خاصة في الأجواء الحارة إلا أن الإفراط في تناوله له عواقب وخيمة
وخاصة لو استمر لفترة زمنية طويلة حيث قد يؤدي إلى” الإصابة بالتسمم المائي “

مما يسبب اختلال العمليات الحيوية المرتبطة بالماء داخل الجسم.

ولذا لا تنصح الرياضيين بتناول كميات كبيرة من الماء والسوائل قبل أن يدهمهم
العطش خشية الإصابة بالجفاف الناجم عن فقدان كمية كبيرة من سوائل الجسم بسبب
العرق الشديد . فضلاً عن أن الإفراط في شرب الماء أثناء رياضة الجري أو غيرها يتسبب
في الإصابة بنقص الصوديوم في الدم مما يعد سبباً للوفاة المفاجئة لبعض الرياضيين .
2- يوصي بالإقلال من استخدام ملح الطعام لأنه يعمل على تخزين الماء في الجسم .
3- ضرورة ممارسة نوع من الرياضة على الأقل بصفة يومية حتى لا يفقد الجسم عضلاته.
ففي حالة إتباع ريجيم غذائي يساعد على فقد الوزن بسرعة قد يحدث ذلك بالفعل ولكن
يتم فقد العضلات أيضاً، وعند التوقف عن إتباع هذا الريجيم يكتسب الجسم دهوناً كثيرة
ولا يستعيد العضلات التي فقدت : السلسلة مازلت متواصلة انتظرونا في أمان الله .

السلسلة رقم 2 : أخطاء يقع فيها من يتبع حمية غذائية أو ريجيم أحذر أن تكون منهم

Author : kaabinet

kaabinet

RELATED POSTS

Leave A Reply

error: Content is protected !!